انقطاع الطمث والحمية

ويسمى انقطاع الطمث من قبل بعض الناس “التغيير” لأنه هو الوقت في حياة المرأة عندما توقفت فترة أو “دورة”. خلال هذا الوقت الجسم المرأة تنتج ببطء أقل من هرمون الاستروجين والبروجسترون. عندما لم يكن للمرأة فترة 12 شهرا متتالية، وصلت إلى سن اليأس. هذا يحدث غالبا في سن 45-55 سنة. تختلف أعراض كل امرأة عند الوصول إلى هذه المرحلة في حياتها. كما تقدمنا ​​في السن يصبح الجهاز الهضمي أقل كفاءة ويحتاج الهضم وقتا أطول. السعرات الحرارية عد النساء تجد أحيانا أن ساعات طويلة في صالة الألعاب الرياضية له تأثير ضئيل على فقدان الوزن. والسبب في ذلك هو عدم توازن هرمون الاستروجين في الجسم.

يكبر، هرمون الاستروجين يحمي المرأة من بعض آثار اتباع نظام غذائي عالي الدهون. النساء بعد انقطاع الطمث لديهم مستويات أقل من هرمون الاستروجين، وهذا يؤدي إلى انخفاض مستويات هدل أو (الكوليسترول الجيد) وارتفاع في لدل (الكوليسترول السيئ) وهذا هو السبب في معدلات أمراض القلب بين سن اليأس والنساء بعد سن اليأس هي مرتفعة مثل تلك بين الرجال في نفس الفئة العمرية. الإستروجين مهمة مهمة وحيوية لتنسيق الحيض. هذا الاختلال في هرمون الاستروجين يتميز بوفرة من الأعراض. بعض هذه الأعراض تشمل: تقلبات المزاج، الشعور بالقلق، فترات مؤلمة، ومضات ساخنة، وانخفاض الرغبة الجنسية. هل ينبغي لنا أن نحاول استخدام العلاج بالهرمونات لتحقيق التوازن في اختلال التوازن في أجسادنا؟ كما هو الحال مع جميع العلاج بالعقاقير يجب عليك استشارة الطبيب.

بالنسبة لبعض النساء العلاج الهرموني قد تزيد فرصهن في الحصول على جلطات الدم، والنوبات القلبية، والسكتات الدماغية، وسرطان الثدي. قبل الشروع في العلاج بالهرمونات البديلة، تحقق في بديل طبيعي. النظام الغذائي هو العامل الأساسي في الحفاظ على مستويات السكر في الدم متسقة، وهو أمر حاسم للحفاظ على الأنسجة صحية ومنع الأمراض التنكسية. الابتعاد عن الأطعمة غير المرغوب فيها. عند الطهي لا تستخدم الزيوت المعالجة المصنعة التبديل إلى الزيوت غير المجهزة، مثل زيت الزيتون البكر، الكانولا، وزيت الكتان. في محاولة للحد من تناول البروتينات الحيوانية، واختيار اللحوم الخالية من الدهون والألبان منخفضة الدهون. لتحصل من خلال هذه المرحلة في الحياة النساء مساعدة عاطفية من الناس من حولها والتفاهم على العمليات التي تجري مع جسدها.

You might be interested in