اكتشاف لماذا يجب أن تدرب بجد من أجل تعزيز فقدان الوزن وفقدان الدهون في الجسم

من المهم عند محاولة فقدان الدهون في الجسم استخدام مزيج من النظام الغذائي الجيد والكثير من التمارين الرياضية. شيء واحد تحتاج حقا لضمان مع التمرين الخاص بك هو التأكد من أن تدرب بجد.

رأينا جميعًا هؤلاء الأشخاص أسفل صالة الألعاب الرياضية ، ونمارس الرياضة على آلة الجري أثناء قراءة كتاب أو طي صفحة المجلة. إذا كنت واحدا من تلك الأنواع من الناس ، فيمكنك أن تنسى فقدان الدهون.

ها هي حقيقة بسيطة. إذا كنت غير مؤلم من القيام بالتمرين اليومي فأنت لا تدرب بجد بما يكفي لحرق الدهون. هذا بسيط. من الناحية المثالية تحتاج إلى تدريب لمدة خمسين دقيقة كحد أقصى من أجل حرق الدهون ولكن من دون هذا التمرين يتركك مرهقاً فإنك تهدر وقتك إلى حد كبير.

إن المفارقة في التدريب من أجل بناء عضلات جديدة لفقدان الدهون هي أنه عليك أن تتدرب بقوة كافية لإحداث ضرر في العضلات ، وهذا يعني أكثر من تحميل العضلات. هذا النوع من الصدمة العضلية جيد لأن العضلة في الواقع تخبر نفسها أنه لكي تكون قادرة على التعامل مع هذا المستوى من العمل فإنها تحتاج إلى أن تعمل معا وتضيف المزيد من العضلات للقيام بذلك.

إذا كان تمرينك لا يسبب لك إزعاجًا خلال الأربع والعشرين إلى الثمانية والأربعين ساعة التالية ، فعليك إعادة التفكير في روتينك.

المفتاح لهذا النوع من التدريب هو القيام بكل عمل روتيني لمدة أربعة أسابيع. وبمجرد أن تنتهي هذه الفترة من الزمن ، سيصبح الجسم معتادًا على فترة التمرين هذه ، لذلك يجب عليك التغيير إلى فترة أخرى لمدة أربعة أسابيع أخرى ، وبالتالي فإن تدوير البرامج سيكون أكثر فائدة لفقدان الوزن ودهون الجسم.

من المهم أيضا القيام بالأنواع الصحيحة من التمارين التي هي مزيج من بناء القوة وأيضا القلب والأوعية الدموية. المفهوم الخاطئ الشائع هو أن تمرين القلب هو في الواقع التمرين الوحيد الذي يجب عليك القيام به لحرق الدهون بشكل فعال. هذا ليس صحيحًا في الواقع لأنه مزيج من تمرين عالي الطاقة بالإضافة إلى كتلة عضلية كافية لحرق تلك السعرات الحرارية الزائدة التي لن تحرق السعرات الحرارية فحسب ، بل ستحرق مزيدًا من السعرات الحرارية أثناء أداء المهام اليومية البسيطة مثل المشي أو الكي أو اللعب مع الأطفال.

هذا هو الذي سيساعدك أيضا على تعزيز فقدان الوزن الدائم.

loading...

You might be interested in