أسلوب حياة صحي: الأنشطة والفوائد

يعيش نمط حياة صحي أصبح مناسبا جسديا ومراقبة النظام الغذائي السليم. ونحن لا يمكن أن تصبح صحية فقط عن طريق تناول الطعام الصحي وحده. ومن ناحية أخرى، لا يمكن للمرء أن يدعي أيضا أن يعيش نمط حياة صحي إذا كان قليلا أو يكاد لا يوجد وقت على الإطلاق ينفق على بعض الأنشطة البدنية. وبالتالي، فإن نمط الحياة الصحي هو توازن جيد بينهما.

المملكة العربية السعودية، شأنها في ذلك شأن أي مكان آخر في العالم، هي بلد ينبغي فيه تشجيع نمط الحياة الصحي باستمرار.

بقدر ما أردت أن تختار اتباع نظام غذائي سليم ومغذي ليصبح صحي، يجب أن تكون بنفس الجدية في الانخراط في الحياة البدنية

خلط تجريب وبرامج التدريب

نحن جميعا قادرون على إيواء الدهون داخل جسمنا. يؤدي نمط الحياة غير النشط وعادات الأكل غير السليمة إلى تراكم الدهون في مناطق مختلفة مثل الفخذين والبطن والأرداف والأذرع. وبصرف النظر عن تراكم الدهون، يمكن أن المعيشة المستقرة أيضا أن يسبب عددا من المخاطر الصحية غير المرغوب فيها مثل السمنة والسكري، وحتى السرطان. لإعطاء جسمك فرصة لمكافحة هذه القضايا، وممارسة الرياضة والنظام الغذائي الصحي ينبغي أن تمارس بانتظام.

قد يعتقد الناس أن هناك نوع واحد فقط من التمارين الرياضية، وممارسة التعرق. ومع ذلك، ينبغي أن تتكون عملية من ثلاثة برامج تدريبية: التدريب القلب والأوعية الدموية، المقاومة أو تدريب القوة، والمرونة. من الناحية المثالية، يجب أن يتضمن برنامج التمارين نظام التمرين الثلاثة هذا لضمان ممارسة شاملة ومتوازنة.

تدريبات التحمل

تدريبات القلب هي أيضا معروفة بالتدريب على التحمل. ويتم هذا النوع من التدريب من أجل تعزيز القلب والرئتين.

المقاومة / تدريب القوة

في حين أن ممارسة القلب تركز على القلب والرئتين، ويتم التدريب على المقاومة من أجل بناء تصل وتصلب أنسجة العضلات. كما أنه يساعد على القضاء على الدهون في الجسم المخزنة في الجسم.

المرونة

التدريب المتواصل أو المرونة أقل شاقة من المجموعتين التمرين الأولتين . في كثير من الأحيان، ويتم تجريب المرونة بعد تدريب القلب والمقاومة. فهو يساعد على تبريد العضلات وتقليل التوتر في جسمك بعد تجريب الصعب.

جني المكافآت من الوجود في الشكل

وبصرف النظر عن الحفاظ على وظائف الجسم واللياقة البدنية، ونمط الحياة النشطة و نظام غذائي صحي يمكن أن يقلل من احتمالات الحصول على المشاكل الصحية مثل السكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب. وعلاوة على ذلك، فإنها تبقي الجسم في تناغم من خلال حرق الدؤوب من الدهون في الجسم وبناء العضلات.

فوائد أخرى من ممارسة التمارين في نمط حياة واحد ما يلي:

  • تقليل الإجهاد والاكتئاب – وجود نمط حياة نشط يقلل من مستويات الإجهاد في الجسم ويزيل الاكتئاب. منذ زيادة الإندورفين وغيرها من الببتيدات الأفيونية خلال التدريبات، يتم إزالة الاكتئاب والإجهاد تدريجيا والتحسن في المزاج واحترام الذات ويلاحظ.
  • زيادة التمثيل الغذائي – منذ ممارسة نشطة يتطلب الطاقة، ويزيد من التمثيل الغذائي في الجسم للحفاظ على الطاقة اللازمة. أيضا، التدريبات تشجع حرق الدهون الزائدة في الجسم، فضلا عن بناء أنسجة العضلات.
  • تحسين أنماط النوم – ممارسة مستمرة وتطوير عادات المعيشة الديناميكية تساعد في الحفاظ على روتين النوم مواتية. وعلاوة على ذلك، فإنه يساعد أيضا في الحد من اضطرابات النوم مثل الأرق وأنماط النوم المكسورة.
  • زيادة في وظائف الدماغ – ممارسة وتمارين مستمرة ضمان وظيفة فعالة للدماغ. ويساعد الدوران المستمر للأكسجين الدم الغني في الدماغ على تقليل الجذور الحرة المرتبطة بالدماغ ويحسن الإدراك والوعي العقلي.

مع كل هذه الفوائد، الذين لا يريدون الحصول على نشاط؟ لا تقلق إذا كنت قد قضيت خمس سنوات من حياتك يجري البطاطس الأريكة. إن اتباع أسلوب حياة نشط وصحي ليس متأخرا أبدا إذا كنت ستبدأ الآن.

You might be interested in