لماذا يا ترى قتلهما اباهما ؟ وكيف طاوعه قلبه ؟ يعد ياسر عبد الفتاح محمد سعيد من …

لماذا يا ترى قتلهما اباهما ؟ وكيف طاوعه قلبه ؟
يعد ياسر عبد الفتاح محمد سعيد من أخطر 10 مطلوبين لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي إف بي أي .. سيتسائل البعض ربما ياسر إرهابي كبير ليكون ضمن هذه القائمة؟ . لكن ليس بالضرورة أن تكون إرهابيا لتنظم لهذه القائمة .. فالقائمة جل أفرادها من القتلة و المغتصبين و تجار المخدرات من فئة الأشرس و الأخطر في الولايات المتحدة الأميركية .. إذا لنتعرف عن قصة ياسر التي قادته ليكون ضمن العشرة المبشرين بالإعدام في حال إعتقالهم
كان ياسر كأي مواطن عربي يبحث عن فرصة حقيقية لبناء مستقبله , خصوصا عبر الهجرة , تداعب افكاره احلام الغنى السريع واوهام الشقراوات اللائي يهمن عشقا بأول رجل اسمر يقابلنه في الشارع في بداية الثمانينات ترك ياسر محافظة سيناء في مصر وقرر الرحيل إلى الولايات المتحدة الامريكية أملا في مستقبل مشرق .. وهناك قرر ياسر العمل في إحدى المحلات التجارية .. و بعد مدة من الزمن قام أخو ياسر , الذي هاجر معه ايضا , بتعريفه بفتاة أمريكية تدعى باتريشيا .. و كانت هذه الفتاة تحب نسج علاقات إجتماعية مع الجاليات العربية بسبب ما تعانيه من بدانة مفرطة و تهكم و تنمر من قبل أقرانها الأمريكيين إنتهز ياسر الفرصة رغم عدم إتقانه الانجليزية جيدا ، و رغبته في الإقامة الدائمة بأمريكا مع قرب إنتهاء تأشيرته , فطلب الزواج من باتريشيا و التي كانت بحاجة إلى حبيب كأقرانها , فوافقت دون تردد رغم إعتراض بعض أفراد أسرتها بسبب الإختلافات المهولة بين العادات و التقاليد و القيم بينها و ياسر , و على ما يبدوا كانوا على صواب في إعتراضهم و يا ليت سمعت باتريشيا تحذيراتهم #تابع #التكملة البوست القادم
#تكميم

تابع ,التكملة ,تكميم

برعايه

http://shoppingdealer.com 

http://ymarryme.com 

http://semnatv.com 

 

loading...

You might be interested in