أبي.. إشفق علي وتكلم ..فقد بدأت أسأم من العيش يتيم …

أبي.. إشفق علي وتكلم ..فقد بدأت أسأم من العيش يتيم  ...  أبي.. إشفق علي وتكلم ..فقد بدأت أسأم من العيش يتيم  … 63358187 dc774d9542

وجفت العين من الدموع..

والقلب مهموم ..

رحل وتركني وحيده بلا ناصر ولا معين …

رحل عني وتركني بين الوحوش والشياطين…

رحل أبي دون وداع أو حنين…

رحل وتركني أواجه الصعاب بأنين…

أين أنت يا أبي ..كيف لك أن تتركني هنا …وحدي ؟!

دون معين !

أين وعدك الذي قطعته علي وأقسمت باليمين ؟!

أقسمت ألا تتركني أواجه الصعاب وألين..

أين ؟!

أين أنت يا أبي ؟!

أين كلامك الجميل ؟!

الآن كيف لي أن أراك عندما أشتاق لك بعد سفر طويل..؟!

كيف لي أن أحبس البكاء عندما على الخد يسيل..؟!

ومن يمسح دمعتي..ويواسي قلبي المسكين ..؟!

كيف بي المضي في حياتي دون نصائحك وتذكيري بالدين..؟!

قل لي كيف ؟!

فهل أسأم الإنتظار؟! ..أم سيأتييني القرين ؟!

قل لي ماذا أفعل من دون وال أو نصير..؟!

فقلبي أوجعه ألم الفراق..والعين باتت تعمى من النواح والعليل..

رد علي يا أبي فوالله حالي بكى عليه الكفيف..

رد علي ولا تصمت فإن في صمتك موت لحياتي وجحيم..

رد علي ..لمذا سكوتك الذي يضيق علي كل حين ..

أبي ..كلمه كنت ألفظها في صغري واعتدت على قولها كل صباح ومساءو كل حين ..

فكيف بي أن اتوقف عن قولها فجاه وفالحياة أعيش…

كنت التاج الذي يفتخر به..أتباهى بك وبين الناس و أميل..

كنت الضياء الذي ينير علي دربي حينما أضيع ..

كنت الطبيب الذي يداوي جراحي وتلعب بشعري الحرير ..

كنت الصديق الوفي الذي أثق به ..فأبوح له بما في خاطري وأستريح ..

كنت بالنسبة لي ملاك في صورة أنس ..فلم أرى بك شئ يعيب ..

كنت الأقرب لي ..لكن الموت كان قريب ..

رحلت عني دون ميعاد سابق ..وأخفيت عني سبب رحيلك التعيس ..

اخفيت عني مرضك..وبقيت تواجهه وحيد ..

حتى لا أبالي بعلك ..وتعيش آخر أيامك وترى قلبي سعيد ..

لكن موتك قهر بدني وأصبح قلبي للحزن رهين ..

والموت يطويني ..فانتظر ساعة الموت متى يحين ..

متى يأخذني الموت إليك لأتخلص من دنيا مليئه بجحود وأقاويل ..

فقد أسرني الشوق لرمي نفسي بين أحضانك والإبتداء بعويل …

ظلمتني الدنيا يا أبي حينما أخذتك عني وتركتني أواجه الذئاب وحيد..

أبي.. إشفق علي وتكلم ..فقد بدأت أسأم من العيش يتيم …

أبي مالي أنظر الى قبرك فلا ترد علي وقد أصابني هم ثقيل ..

أنت أعلم بحالي ..دعني أضم قبرك فإني لا أستطيع ضمك والبكاء بآه وأنين ..

دعني ألطم نفسي وأصرخ بأعلى صوتي ..إني أحبك يا أبي ..أحبك حبا لا فناء بعده ولا حبيب ..

فقد خسرتُ أهم شئ ..هو دعاءك لي كلما خرجت من البيت ودخلت برجلي اليمين ..

هذا ما قلته عندما فقدت والدتك..وانا أعيده اليوم لأني على فراقك لا أستطيع ..

فما زلت طفله تحتاج لوالدها ليرعاها …وصدر دفئ ..

صدر يحضنها ويخاف عليها من كل رجيم ..

ويبقى ذكراك في جوفي خالدا ..وفي قولك حكم أحاكيها لأبنائي عن أبي الفقيد ..

Tagged:

You might be interested in